وجاء في بيان عن مكتب رئيس الوزراء إن “تعليمات الرئيس (ماغوفولي) بأن يعلن جميع الوزراء عن ممتلكاتهم والتزاماتهم القانونية قبل حلول السادسة مساء السبت قد نفذت”.

وأشار البيان إلى أن من لم يفعل سيقال من منصبه.

وجاء تهديد الرئيس التنزاني لوزرائه في إطار حملة للقضاء على الفساد في البلاد، خصوصا أن بلاده تحتل المركز 117 من أصل 168 بحسب مقياس الشفافية العالمي عام 2015.

وكان ماغوفولي أطلق عدة مبادرات لمكافحة الفساد منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر الماضي، بينما كان قد تعهد باجتثاث الفساد وتفعيل عمل الحكومة، إثر توليه المنصب في العام الماضي.

يشار إلى أن هيئة حكومية تشرف على عمل الموظفين الحكوميين أعلنت في الأسبوع الماضي أن 4 من كبار الوزراء ووزيرا للدولة لم يوقعوا على التعهد حتى الآن.

واشتكت الشركات طويلا من أن الفساد يمثل عقبة كبرى أمام عملها في تنزانيا بالإضافة إلى عرقلته للاستثمار في البلاد.