صرح المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الامريكية “مايك هاكابي” لشبكة حلا نيوز الاخبارية بأن الضفة الغربية هي جزء من دولة اسرائيل وتعتبر هذه التصريحات مخالفة لسياسة الولايات المتحدة.

وكان هاكابي يتحدث للصحفيين في بلدة شيلوه القديمة، على هامش زيارة يقوم بها إلى إسرائيل من أجل بحث الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة الرئيس باراك أوباما مع إيران.

وقال “يسرني أن أكون هنا الليلة في شيلوه. إنه مكان رائع ومكان مهم. إنه المكان الذي وجد فيه تابوب العهد.”

وقال هاكابي “إذا كنتم ستزورون إسرائيل فعليكم أن تزوروا إسرائيل بأكملها ومن شأن ذلك أن يشمل يهودا والسامرة” وهو الاسم التوراتي للضفة الغربية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *