ادانت حركة حماس والتي تتخذ من قطاع غزة مقر لها بعد سيطرتها على القطاع قبل ثمانية سنوات مهرجان الالوان الذي اقيم في مدينة رام الله بالضفة الغربية ووصفته بالفسوق اللاخلاقي .

واعتبر الناطق باسم حماس سامي أبو زهري، إحياء المهرجان “إساءة لنضالات شعبنا وتضحياته، ودليلاً على استهتار السلطة وقيادة فتح بمعاناة شعبنا”.

وأكد أبو زهري أن تنظيم المهرجان محاولة لقتل الروح الوطنية لدى الشباب الفلسطيني من خلال قمع المسيرات الوطنية التضامنية مع القدس والأسرى وتنظيم مثل هذه الاحتفالات الفاسدة.

وكان العشرات من الشبان والفتيات الفلسطينيين، شاركوا في مهرجان “حرب الألوان” مساء الخميس، في مدينة رام الله.

ويعتبر مهرجان الألوان جزء من التراث الهندي ويعقد سنويا في الهند ، وانتقل منذ عدة سنوات إلى العديد من المناطق والدول حيث أقيم مهرجان مماثل في الأردن السنة الماضية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *