وقالت المريضة المرشحة لزراعة التلسكوب “كان عمري 25 سنة تقريبا عندما أحسست بضعف نظري، وعرفت أن لدي مرض التنكس البقعي، جربت النظارات الطبية لم تساعدني إلا قليلا، أشعر بالحماس الشديد للعملية”.

هذه السيدة على قاب قوسين أو أدنى من تحقيق حلمها في رؤية الأشياء والعودة إلى القراءة من جديد بشكل واضح. فحماسها واضح لإجراء عملية نادرة سوف تعطيها بارقة أمل في رؤية الحياة من جديد.

العملية النوعية لزراعة تيلسكوب مصغر في العين، بدأت كفكرة في مخيلة جراح عيون بريطاني استلهمت من تيلسكوب هابل الفضائي.

وتطبق العملية التي طبقت في بريطانيا وأميركا، الآن لأول مرة في الشرق الأوسط في بيروت على يد جراح العيون إلياس جرادة.

المريضة التي تعاني من حالة طبية تسمى التنكس البقعي للعين، خضعت لتجربة نظر من خلال تلسكوب حقيقي، لمحاكاة نتائج العملية ولمعرفة درجة الرؤية الصحيحة التي تناسبها.